.:: Toshka ::.

أهلا وسهلا بكم فى منتدى (توشكا)

*(انت ليس مسجل لدينا فى المنتدى)*

يجب عليك التسجيل لتستطيع المشاركة بمواضيعك وردودك

إن كنت تريد الدخول إضغط على (دخول)
يشرفنا أن تنضم إلينا فى المنتدى بالضغط على (تسجيل)
إن كنت تريد إغلاق الصفحة إضغط على (إخفاء)

للإستعلام :
Email1: toshka010@hotmail.com
Email2: toshka010@yahoo.com
Mobile: 010 691 62 46 62

NeW X NeW


    كلام الله اين هو في حياتنا

    شاطر
    avatar
    elbrnsisa
    المشرفة على المنتدى
    المشرفة على المنتدى

    انثى
    الثعبان
    عدد الرسائل : 1093
    العمر : 28

    كلام الله اين هو في حياتنا

    مُساهمة من طرف elbrnsisa في الجمعة 25 سبتمبر 2009 - 6:05

    السلآم عليكم ورحــمة الله وبركاته




    أين هو كلام الله في حياتنا؟؟
    فهل من مجيب ؟؟



    في خضم السنين والشهور والأسابيع والساعات والثواني
    التي تمضي من عمرنا..
    ننجز ونكسب الكثير وقد نخسر الكثير
    بعضنا ينجح وبعضنا يرسب
    بعضنا يبتسم وبعضنا يبكي
    بعضنا يتمتع بالصحه وبعضنا يرقد الآن في فراشه يصارع المرض
    وأصعب شيء
    أن بعضنا مات وبعضنا مازال حياً يتنفس الهواء ويقرأ الآن حروفي هذه ..





    إليكم انتم اوجه تساؤلي..!
    في عصر السرعه الذي نعيش جميعنا فيه
    نستيقظ كل يوم لنبدأ في دوامة العمل والدراسه
    وتأدية واجباتنا المنزليه والعمليه والإجتماعيه
    ولو كان لدينا متسع من الوقت
    قد نفكر في التسليه والترفيه عن انفسنا


    والآن بعد يوم عمل شاق
    وبعد ان انهينا اعمالنا وفروضنا المطلوبه
    ,يغمرنا شعور بالتعب والإرهاق
    ونتوق لشيء واحد...
    ألا وهو الذهاب للنوم
    وأخذ قسط من الراحه
    لأنه في الغد سيكون في انتظارنا
    بالتأكيد يوم اخر مليء بالأعمال والمهام .



    لكن
    ألا يوجد شيء ناقص إلى الآن ؟؟؟
    بلى ....يوجد...بل إنه اهم واعظم مانسينا ...
    نعم ... انه القرآن.. كلام الله عز وجل.



    نكتب المواضيع احيانا او نتحدث
    ونتناقش في اي موضوع ونستدل منه بأيه
    نحفظ بعض الآيات البسيطه اللتي نرددها في كل صلاه
    ولكن اين هو حق كلام المولى في حياتنا ؟؟؟


    أين هو حقه بين كل هذه الأعمال
    التي اعتبرناها واجبات مفروضه
    وتناسينا اهم واجب
    واهم فرض وهو قراءة كتاب الله


    نشكي من الحزن
    نشكي من الألم والإحساس بالضيق
    وقد يصل الحال بالبعض ان يذهبوا للطبيب النفسي
    ناسين اهم علاج قد يشفيهم من همهم هذا
    نسوا قراءة كتاب الله الذي يشفي الكثير من كسور انفسنا
    ويغسلها من الآثام والذنوب الخطايا
    مالذي سيحصل لو خصصنا كل يوم
    ولو ساعه لقراءة كتاب البارئ عز وجل
    والتمعن في معانيه العظيمه
    بدل تلك الساعه اللتي نخصصها
    لمشاهدة مسلسل في التلفاز
    أو دخول النت واللعب فالشات؟؟
    يكفي اننا مهما فعلنا فلن نصل لما
    وصل له صحابتنا السابقين من إيفاء القرآن حق قدره





    اشاهد فيه القرآن الكريم
    لدى البعض وقد خصص له مكان في إحدى زوايا المكتبات
    أو فوق أحد الرفوف ..وقد تراكمت فوقه أكوام الغبار
    وهذا اكبر دليل على مدى غفلتنا وقسوة قلوبنا.


    أحبتي وإخوتي
    موضوعي هذا يجمع بين مفهومين...؟؟
    التذكير ثم النقاش
    اذكر نفسي أولااا
    ثم أذكركم
    لأني أحبكم في الله
    واتمنى منكم جميعاً
    مراجعة انفسكم قبل ان يأتي أجلنا
    ونحن نسير في نفس الدوامه
    ونغرق كل يوم في غفلتنا أكثر من سابقه..!
    والنقاش حتى نستفيد جميعاً



    إن الآوان لم يفت
    ومازالت رحمة الله الواسعه موجودة
    من اليوم اريد كل واحد منكم ان يتخذ هذا القرار
    بأن يجعل القرآن الكريم
    اول واهم واجباتنا ومرحله اساسية في يومنا...
    نخصص له كل يوم ولو سويعات بسيطة
    قد نراها قليلة ولكن اجرها بإذن الله عند البارئ كبير وعظيم.


    avatar
    sindrella
    عضوة نشيطة
    عضوة نشيطة

    انثى
    الحصان
    عدد الرسائل : 492
    العمر : 27

    رد: كلام الله اين هو في حياتنا

    مُساهمة من طرف sindrella في الجمعة 25 سبتمبر 2009 - 10:12

    يا رب
    ان شاء الله هستمر على قدر اسطاعتى فى قراة القران مثلما فعلت فى رمضان
    شكرا على الموضوع
    avatar
    elbrnsisa
    المشرفة على المنتدى
    المشرفة على المنتدى

    انثى
    الثعبان
    عدد الرسائل : 1093
    العمر : 28

    رد: كلام الله اين هو في حياتنا

    مُساهمة من طرف elbrnsisa في الجمعة 25 سبتمبر 2009 - 15:51

    الشكر لله يا سندريلا وكل واحد يا جماعه يحاول حتي ولو حتي خمس أيات في اليوم المهم بس أنه يفتكر ربنا ويعمله حساب من ضمن حساباته اليوميه ومتهيألي يعني أن دي أقل حاجه نعملها عشان ربنا يرضي عننا ويباركلنا في حياتنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 1:41