.:: Toshka ::.

أهلا وسهلا بكم فى منتدى (توشكا)

*(انت ليس مسجل لدينا فى المنتدى)*

يجب عليك التسجيل لتستطيع المشاركة بمواضيعك وردودك

إن كنت تريد الدخول إضغط على (دخول)
يشرفنا أن تنضم إلينا فى المنتدى بالضغط على (تسجيل)
إن كنت تريد إغلاق الصفحة إضغط على (إخفاء)

للإستعلام :
Email1: toshka010@hotmail.com
Email2: toshka010@yahoo.com
Mobile: 010 691 62 46 62

NeW X NeW


    مقومات الحضارة وعوامل أفولها من منظور القرآن الكريم

    شاطر

    man_2009

    ذكر
    التِنِّين
    عدد الرسائل : 7
    العمر : 28

    مقومات الحضارة وعوامل أفولها من منظور القرآن الكريم

    مُساهمة من طرف man_2009 في الإثنين 21 ديسمبر 2009 - 13:03

    لقد قسّمت البحث إلى تمهيد وأربعة فصول، بيّنت في التمهيد تعريف الحضارة والمدنية في اللغة والاصطلاح، وبيّنت الفرق بينهما.

    وتحدثت في الفصل الأول، عن مقوّمات الحضارة، والأسس التي تقوم عليها، وهي أسس لا تقوم الحضارة الرشيدة إلا بها.وهذه الأسس هي: الإيمان بالله I، والتصور الاعتقادي الصحيح، والعلم، والعمل الصالح، والأخلاق، والشمولية، والخطاب الإنساني العام، والاقتصاد المزدهر، والأمن والنظام السياسي المستقر.

    وتحدثت في الفصل الثاني، عن ضوابط الأمان في استمرار الحضارة، وديمومتها، وهي ضوابط تصون الحضارة من الانحراف، وتدفع عنها شرّ الأفول، والانهيار. وتتمثّل هذه الضوابط في: التناصح والمحاسبة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومراعاة السنن الإلهية.

    وتحدثت في الفصل الثالث: عن عوامل انهيار الحضارة، وأفول نجمها، وهي: الكفر، والظلم، والترف والفواحش والذنوب، والاستكبار والطغيان، والنزعة المادية الصرفة، والفساد الاقتصادي.

    وتحدثت في الفصل الرابع، عن مستقبل التمكين للحضارة الإسلامية، وذكرت في هذا الفصل البشائر الإيمانية الصادقة في مستقبل التمكين، وأوضحت أنّ الحضارة الإسلامية هدفها الإنسان، وذكرت علامات تدهور الحضارة المادية المعاصرة، كما ذكرت أنّ الحضارة الإسلامية هي وارثة الحضارات.

    والله وليّ التوفيق
    النص الكامل
    http://www.najah.edu/modules/graduates/graduates.php?hint=2&id=379&l=ar

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 29 مايو 2017 - 2:13